مرض الزهايمر يجد المصاب به صعوبة فى تذكر الأشياء وما يقوم به من أفعال، إلا أن الفنان البريطانى “وليام أتيرموهلن” والذى أصيب بمرض الزهايمر فى العام 1995، قرر التغلب على هذا المرض من خلال فنه، حيث قرر رسم العديد من البورتريهات الشخصية له على مدار عدة سنوات، لتوثيق التغيرات التى تصيبه على المستوى الشكلى والنفسى.

ووفق لما نشره موقع “بورد باندا” فإن “وليام” قبل وفاته فى عام 2007 قد أنهى سلسلته التى تحمل اسم “القلب الموجوع” والتى كانت عبارة عن سلسلة من الصور الذاتية خلال فترة تصل إلى 5 سنوات من توثيق التقدم فى الإصابة.

وكانت أرملته “باتريشيا” قد ذكرت فى مقال لها، سبب قوة وأهمية هذه الصور، حيث تقول “فى سلسلة (القلب الموجوع) نرى كيف بذل (وليام) المجهود، لشرح التغيرات التى أصابت نفسيته وعبرت مخاوفه وحزنه”.

وتضيف “أنه من الصعب تحديد سبب التغيرات فى الشكل الموجودة بصوره، وهل جاءت بسبب فقدان مهاراته الفنية أو بسبب التغيرات الداخلية فى نفسيته، لكن فى كلا الحالتين فإن توثيق تلك الاضطرابات العاطفية لفنان يراقب انزلاق عقله بعيدا عنه خطوة بخطوة يعتبر أمرا مهما جدا”.

صورة الفنان فى عام 1967


صورة الفنان فى عام 1996


صورة أخرى لوليام فى عام 1996 أيضا


صورة وليام فى عام 1997


صورة أخرى لوليام فى عام 1997


صورة وليام فى عام 1998


صورة وليام فى عام 1999


آخر صورة له فى عام 2000

مرض الزهايمر يجد المصاب به صعوبة فى تذكر الأشياء وما يقوم به من أفعال، إلا أن الفنان البريطانى “وليام أتيرموهلن” والذى أصيب بمرض الزهايمر فى العام 1995، قرر التغلب على هذا المرض من خلال فنه، حيث قرر رسم العديد من البورتريهات الشخصية له على مدار عدة سنوات، لتوثيق التغيرات التى تصيبه على المستوى الشكلى والنفسى.

ووفق لما نشره موقع “بورد باندا” فإن “وليام” قبل وفاته فى عام 2007 قد أنهى سلسلته التى تحمل اسم “القلب الموجوع” والتى كانت عبارة عن سلسلة من الصور الذاتية خلال فترة تصل إلى 5 سنوات من توثيق التقدم فى الإصابة.

وكانت أرملته “باتريشيا” قد ذكرت فى مقال لها، سبب قوة وأهمية هذه الصور، حيث تقول “فى سلسلة (القلب الموجوع) نرى كيف بذل (وليام) المجهود، لشرح التغيرات التى أصابت نفسيته وعبرت مخاوفه وحزنه”.

وتضيف “أنه من الصعب تحديد سبب التغيرات فى الشكل الموجودة بصوره، وهل جاءت بسبب فقدان مهاراته الفنية أو بسبب التغيرات الداخلية فى نفسيته، لكن فى كلا الحالتين فإن توثيق تلك الاضطرابات العاطفية لفنان يراقب انزلاق عقله بعيدا عنه خطوة بخطوة يعتبر أمرا مهما جدا”.

صورة الفنان فى عام 1967


صورة الفنان فى عام 1996


صورة أخرى لوليام فى عام 1996 أيضا


صورة وليام فى عام 1997


صورة أخرى لوليام فى عام 1997


صورة وليام فى عام 1998


صورة وليام فى عام 1999


آخر صورة له فى عام 2000

: بالصور.. فنان مصاب بالزهايمر يرسم صورًا شخصية له لمدة 5 سنوات