حققت بورشه كايين 2022 ، والتي سيتم تدشينها قريبًا بإصدارات بسقف قياسي وأخرى كوبيه، رقمًا قياسيًّا عالميًّا، حيث أعلنت الشركة عن تفاصيل المُحاولة على حلبة نوربورجرينج الألمانية، بقيادة سائق الشركة لارس كيرن.

وأكملت السيارة لفة كاملة على الحلبة في 7:38.925، لتُحطم الرقم القياسي السابق لسيارات الإس يو في المسجل بواسطة أودي RS Q8، وتتفوق عليها بأربع ثوانٍ كاملة، ويتطابق هذا الزمن مع سيارة بي إم دبليوM5 F90، وفيراري 458 إيطاليا، ولكزسLFA .

لم تكشف بورشه بعد عن اسم الإصدار الأعلى قوة من السيارة، لكنها قالت إنه يستند إلى إصدار توربو، في حين أن التعديلات الوحيدة التي تم إجراؤها على السيارة التي حطمت الرقم القياسي مقارنة بالنسخة الإنتاجية هي متطلبات السلامة القياسية، وتغييرات في مقعد السائق، وتركيب قفص حماية، كما استخدمت السيارة جنوط مقاس 22 بوصة، ملفوفة بإطارات بيريللي بي زيرو كورساس، التي تم تطويرها خصيصًا للإصدار الجديد وستتوافر بشكل قياسي.

وبالنسبة للقوة، فسيستمدها الإصدار الجديد من المحرك مزدوج التوربو القياسي سعة 4.0 لكن بقوة أكبر تقدر بـ 631 حصان و850 نيوتن.متر، لتتسارع السيارة من 0 إلى 100 كلم/سا في 3.4 ثانية، وتصل سرعتها القصوى إلى 300 كلم/سا، كما ستحصل السيارة على ناقل حركة معدل، وترقيات هيكلية جديدة.